مركز ماهر ليس فقط للتعلم فقط، بل أيضا لتطوير الذات عبر التطبيق وتفعيل كل ما على ورق إلى واقع ملموس. فبعد الحصة الأولى التي كانت عبارة عن حصة رسم للشباب ليظهروا إبداعات الفردية في رسم كرسي، والشباب كانوا في المستوى، الذي دفع بالفنان خالد في حصته الثانية مع الشباب بالانتقال إلى الشق التطبيقي بخلق هذه الكراسي مع أصحابها وإخراجها إلى حيز الوجود في أفكار جميلة تنتمي إلى عالم تدوير الأشياء. وعبر كل حصة من عشية يوم الإثنين من كل أسبوع سوف تكون هناك إنتاجات كثيرة، التي سنطلعكم عليها في حلتها قبل وبعد عند إنتهاء كل عمل من أعمال الشباب في ورشة العمل مع الفنان خالد